التخطي إلى المحتوى

ظهرت اليوم يوم الخميس تفاصيل دقيقة حديثة بشأن اختيار تركيا مقاطعة التمرينات الإعلامية للإخوان المسلمين ، لا سيما هذه التي تبث على المحطات الفضائية للتجمع في اسطنبول.

بعد وقت قليل من نشر وترويج المذيع الإخواني معتز مطر ، تعليق تدريباته الإعلامية على مدد الرسائل ، تمامًا مثلما على محطته على موقع youtube بطلب من المتخصصين الأتراك ، صرحت أن إلتماسًا مشابهًا تم تنسيقه مع متفاوت المذيعين تحديدا محمد ناصر وحمزة زوبا والحرفي هشام عبد الله. وقالت المنابع إن الاحترافيين الأتراك شهدوا مرجأًا إمتدًا في قوة الأسلوب التحريضي في التحدث من قبل قسم من مختصون الإعلام في التجمع في مواجهة المتخصصون المواطنين المصريين في عدد يسير من القضايا المحلية والإقليمية ، الأمر الذي أفضى إلى قطع تجارب قصيرة في التقارب بين أنقرة والعاصمة المصرية القاهرة.

“يختفي”

مثلما ذكرت أن المذيعين الأربعة قد تلقوا تثقيفًا بما يختص الالتماس التركي ، وانضم إليهم مخاطرة لا لبس فيه يحجب ظهورهم في كل الفترات على المحطات الفضائية التي تبث من اسطنبول ، ووقف منشأتهم التجارية عبر الفضائيات والمواقع والصحف عبر النت.

وقالت الأصول إن الرسالة التركية كانت بديهية ونقلها أيضا إلى رواد الإخوان وسلطات المحطات الفضائية للتجمع في اسطنبول وهي “وطن” و “الشرق” و “مكملين” ، وهي “دون”. لا نبقى في مواجهة ميولنا او تختفي “. رصد عشرة متخصصون إعلاميين آخرين

وفي نفس الوقت ، ذكر المختصون الأتراك رصد المحتوى الإعلامي الذي قدمه عشرة مختصون إعلاميين آخرين في شراكة مع التجمع ، وتعريضهم لمصير مناظر مثل الأربعة الفائتة ، لا سيما وأن صفحاتهم عبر الميديا على شبكة الشبكة العنكبوتية وقنواتهم على YouTube تبث جلسات التفاهم نارية تجاههم. جمهورية مصر العربية.

في تلك الأثناء ، نهض رؤساء التجمع بتثقيف المنحى التركي بأنهم يدركون مصلحته ، مع الإهتمام على أساس أنه لن يتواصل مانعا في مواجهة المصالح التركية في التقارب مع جمهورية مصر العربية أو دول مجلس الخليج العربي ، خاصة بعدما تم احتساب ذاك الفرز المصري. زار أنقرة لتحليل نقط المناحرة.

من الأساسي أن يكون المذيع بجماعة الإخوان المسلمين معتز مطر ، قد صرح عشية يوم الاربعاء المنصرم ، عن تعطل مشاريعه وتدريباته الإعلامية من تركيا ، صراحة على قناته على موقع youtube وصفحته على فيسبوك. ضِمن تركيا نحو أربعة عشر يومًا من حاليا وطردها ختاميًا إلى جمهورية أخرى.

حصر المحطات الفضائية المخصصة بالإخوان

وقد كانت أنقرة قد أوضحت في مارس (آذار) الفائت (2021) حصر المحطات الفضائية الموالية للإخوان التي تبث من اسطنبول ، وتعطيل تحليلها لمصر ، في مواجهة أساس محاولات التقارب مع العاصمة المصرية القاهرة.

مثلما أبلغت عن استئناف الاتصالات التصالحية مع جمهورية مصر العربية.

في 5 و 6 أيار / مايو ، وقف على قدميه تكليف تركي بقيادة نائب وزير الخارجية سادات أونال بزيارة أساسية من طرازها منذ 2013 ، إلى القاهرة عاصمة مصر لفعل جلسات التفاوض “استكشافية” مع السلطات المصرية ، بقيادة نائب وزير الخارجية حمدي سند لوزا.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *