التخطي إلى المحتوى

أكدت الحكومة اللبنانية ، اليوم السبت ، أنها تتسارع في مواكبة العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي كافة ، بعد انتهاء اجتماع الخلية الرعوية على خلفية توتر العلاقات مع السعودية.

وأكدت الحكومة اللبنانية أنها “ستواصل العمل على أساس أن الأمة لا تحتمل البقاء بدون إدارة بسبب ظروفها المزعجة” ، مركزة على ذكاء “صمود لبنان في المواقف العربية”.

وقال وزير الخارجية اللبناني ، عبد الله بو حبيب ، إن “الهيئات العالمية التي وصلت إلى رئيس الوزراء نجيب ميقاتي ، طلبت منه عدم التفكير في المغادرة”.

وأضاف: “وصلنا إلى الأمريكيين للذهاب إلى اجتماع خلية الطوارئ لأنهم يستطيعون إدارة الظروف الحالية مع دول الخليج العربي”.

عقدت خلية الأزمة الوزارية في لبنان ، اليوم ، اجتماعا بوزارة الخارجية للحديث عن حالة الطوارئ السياسية مع السعودية ، وذلك بالتنسيق مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي.

وأكدت خلية الأزمة الوزارية في تأكيدها أن مهمتها الأساسية تتمثل في إصلاح الصدع للتغلب على الجدل الناشئ مع السعودية ودول الخليج.

وتحدثت عن أن “ما يجري مع السعودية ودول الخليج هو قضية وليست حالة طارئة” ، داعية إلى “خطاب موحد مع السعودية ودول الخليج لرعاية القضية الناشئة”.

قد يهمك أيضاً :-

  1. بعد حصوله على الجنسية السعودية.. مفتي البوسنة السابق: الملك سلمان حقق حلمي!
  2. لأول مرة بعد الأزمة مع الخليج..صحيفة لبنانية: الرئيس عون سيزور دولة خليجية آخر الشهر الجاري
  3. "هدية" سعودية لباكستان
  4. السعودية.. اعتقال يمني سكب "مادة حارقة" على طليقته وابنتها
  5. السعودية تعلن عن اتفاق تصنيع ضخم يضم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *